ظريف: السعودية والإمارات تسعيان لتغيير النظام في إيران

اتهمت إيران، كلا من السعودية والإمارت، بأنهما تسعيان مع شركاء الولايات المتحدة و(إسرائيل)، بالدفع نحو حرب بين واشنطن وطهران، في محاولة لتغيير النظام في إيران.

وقال وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، إن مسؤولين أمريكيين وشرق أوسطيين يدفعون الولايات المتحدة إلى الدخول في حرب مع بلاده.

وأضاف “ظريف”، في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية: “يسعى مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون، والكيان الصهيوني، والسعودية والإمارات، إلى تغيير النظام في إيران، عبر جر الولايات المتحدة إلى حرب عسكرية مع إيران”.

وردا على سؤال عما إذا كانوا يريدون تغيير النظام، أكد “ظريف” في التصريحات التي أوردتها وسائل إعلام إيرانية، السبت: “هذا أدني ما يريدون تحقيقه.. لقد أظهروا جميعهم مصلحة في جر الولايات المتحدة إلى صراع”.

وتابع: “لا أعتقد أن الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب يريد أن يفعل ذلك، واعتقد أنه وعد خلال الحملة الانتخابية بعدم جلب الولايات المتحدة إلى حرب أخرى”.

وذكر “ظريف”، أن سياسة ممارسة أقصى ضغوط على إيران لتركيعها مصيرها الفشل.

وازدادت حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة، منذ أن انسحبت إدارة “ترامب”، العام الماضي، من اتفاق نووي دولي مع إيران وبدأت في إعادة فرض العقوبات عليها.

وأدرجت واشنطن، هذا الشهر، الحرس الثوري الإيراني في قائمتها السوداء للمنظمات الإرهابية، وطالبت مشتري النفط الإيراني بالتوقف عن الشراء بحلول مايو/أيار وإلا واجهوا عقوبات.

وكان إدراج الولايات المتحدة الحرس الثوري، وهو أقوى تنظيم أمني بإيران، وله حصص ضخمة في الاقتصاد، هو أول مرة تصنف فيها دولة جناحا عسكريا تابعا لدولة أخرى تنظيما إرهابيا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s