عمالقة وول ستريت يعودون للمشاركة بمؤتمر القطاع المالي بالسعودية

عادت أسماء عدد من كبار المستثمرين والممولين بوول ستريت في الظهور مجددا بالرياض، خلال مؤتمر مالي عقدته الحكومة السعودية، بعد اختفاء دام لنحو 6 أشهر، منذ مقتل الكاتب الصحفي “جمال خاشقجي” داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وظهر كل من: الرئيس التنفيذي لشركة بلاك روك “لاري فينك”، والرئيس التنفيذي لبنك HSBC “جون فلينت”، والمدير التنفيذي للعمليات في جي بي مورغان “دانييل بينتو”، على مسرح مؤتمر القطاع المالي نظمته الحكومة السعودية اليومين الماضيين، كما حضر المدير الإداري لمورغان ستانلي آسيا “شين تشو”، وفقا لما أوردته شبكة CNN.

واعتبرت الشبكة الأمريكية هذا الحضور مؤشرا على أن برود العلاقات الذي بدأ مع الشركات الأجنبية والمستثمرين قبل 6 اشهر، بدأ في التغير مؤخرا.

وكان المشهد في الرياض، الأربعاء الماضي، مختلفًا تمامًا مقارنة بما كان عليه قبل 6 أشهر، عندما وجه الرأي العام العالمي اتهامات مقتل “خاشقجي” لعملاء سعوديين في تركيا، حيث انسحب العشرات من كبار المديرين التنفيذيين والمؤسسات الإعلامية العالمية البارزين آنذاك من مؤتمر للاستثمار.

ونظمت السعودية المؤتمر الذي أطلق عليه اسم “دافوس في الصحراء”، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لعرض رؤية المملكة 2030 التي يتولى تنفيذها ولي العهد “محمد بن سلمان”، وهي خطة تتضمن تنويع الاقتصاد السعودي خلال العقد المقبل من خلال تحفيز الاستثمار الأجنبي.

وأعلن الملياردير “ريتشارد برانسون” وقف مشروعين سياحيين بالسعودية، وأوقف المناقشات مع حكومة المملكة حول استثمار بقيمة مليار دولار في شركات فيرجن الفضائية، ولم يتم الإعلان عن أي صفقات كبيرة مع الشركات الأجنبية منذ ذلك الحين.

لكن مؤشرات عدة على تغير هذا الموقف بدأت في الظهور مؤخرا، بعدما زار الرئيس التنفيذي لـ”غولدمان ساكس”، “ديفيد سولومون”، الرياض في مطلع أبريل/نيسان، قبل أيام قليلة من قيام البنك بالمساعدة في ترتيب بيع سندات بقيمة 12.5 مليار دولار لشركة النفط العملاقة المملوكة للدولة السعودية (أرامكو).

وعمل كل من HSBC وجي بي مورغان ومورغان ستانلي على سندات أرامكو، والتي ارتفع الطلب من المستثمرين الدوليين عليها إلى 100 مليار دولار.

وصرح “لاري فينك”، في المؤتمر الذي عقد في الرياض، بأن شركته (بلاك روك) اشترت بعض سندات “أرامكو”، كما تبحث عن فرص أخرى في المملكة.

يشار إلى أن مؤتمر القطاع المالي عقد في فندق “ريتز كارلتون” بالرياض، الذي تحول إلى مقر احتجاز لعشرات من الأمراء ورجال الأعمال والمسؤولين السابقين، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، إثر حملة اعتقالات أشرف عليها “بن سلمان” شخصيا تحت لافتة “حملة لمكافحة الفساد”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s