“سي أن أن”: اعترافات مفبركة ذريعة السلطات لإعدام الناشطين في السعودية

كشفت شبكة CNN، الجمعة، عن حصولها على ما قالت إنها مئات الوثائق من داخل المحاكمات التي جرت لأشخاص، أعدمتهم السلطات السعودية، قبل أيام، بتهم “تبنيهم الفكر الإرهابي المتطرف، وتشكيل خلايا للإفساد والإخلال بالأمن، وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية”.

وأوضحت الشبكة الأمريكية أن 25 متهما ممن نفذ بحقهم القتل، صدر بحقهم حكم الإعدام بعد 3 جلسات عام 2016، ومنهم 11 متهما أدينوا بتهمة التجسس لصالح إيران.

وأضافت أن 14 متهما آخرين أدينوا بتهمة تشكيل خلية إرهابية خلال مظاهرات معادية للحكومة في مدينة العوامية التي تقطنها غالبية شيعية عامي 2011 و2012.

وبحسب الوثائق، فإن بعض المتهمين من العوامية قالوا للمحكمة إن “اعترافاتهم كاذبة وأنها جاءت تحت التعذيب”، فيما قال آخرون إنهم لا يعلمون شيئا عن الاعترافات المنسوبة إليهم سوى بصمات أصابعهم، وأن هذه الاعترافات كتبها أشخاص أشرفوا على تعذيبهم.

وبينما جاء باعترافات أحد المتهمين أنه “مارس الجنس” مع 4 من المتهمين الآخرين في القضية ذاتها، وأنه مارس أفعاله العدائية “لأنه ينتمي للطائفة الشيعية، وضد الطائفة السنية وبسبب كرهه للدولة ورجالها وقوات الأمن فيها”، قال محامي الدفاع عنه إن المحقق “اخترع” هذه الاعترافات.

وقال المتهم “منير الآدم”، البالغ من العمر 27 عاما، والمدرج اسمه بين المنفذ بحقهم حكم القتل: “هذه ليست كلماتي”، في إشارة إلى الاعترافات، مضيفا: “لم أكتب الرسالة، هذا افتراء كتبه المحقق بيديه”.

وأكد المتهم “حسين المسلم” على فبركة اعترافاته أيضا، وفقا للوثائق، مشيرا إلى أنه يعاني من جروح عديدة منها كسر بأنفه وعظمة الترقوة وقدمه جراء التعذيب.

وأضاف “المسلم” أمام المحكمة: “لا شيء في هذه الاعترافات صحيح ولا يمكنني إثبات أنني أجبرت على القيام بها، ولكن هناك تقارير من مستشفى السجن بالدمام وأطلب منكم استدعاءهم، وستظهر تقارير آثار التعذيب على جسدي”.

أما المتهم “مجتبى سويكات” فكان من بين من وجهت له تهمة تشكيل “خلية إرهابية”، حيث قال والده، الذي وكل بالدفاع عنه أمام المحكمة، إن القضية برمتها “وجدت لخلق وهم الخلية الإرهابية”.

ونقلت الشبكة عن مسؤول سعودي (لم تسمه) قوله، إن المتهمين “اعترفوا، والعدالة أخذت مجراها”، مضيفا: “المملكة العربية السعودية منذ فترة طويلة تبنت سياسة عدم التسامح تجاه الإرهابيين ممن أراقوا دماء الأبرياء، وهددوا الأمن الوطني”.

وأضاف: “المجرمون المدانون ممن أعدموا ظهروا أمام القضاء وأخذوا فرصتهم في المحكمة ووجدوا مذنبين في قضايا خطيرة للغاية”.

ولم تستجب السلطات في السعودية لطلبات عديدة قدمتها CNN للحصول على تعليق حول مزاعم التعذيب والاعترافات الموقعة بالقوة، والتي تقدم بها بعض المتهمين.

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) قد نددت، الأربعاء، بتنفيذ أحكام الإعدام بحق 37 شخصا بالسعودية، مستنكرة استخدام السلطات عقوبة كهذه “لسحق المعارضة”، حسب تعبيرها الوارد بحسابها الرسمي على “تويتر”.

واعتبرت المنظمة أن أحكام الإعدام جاءت في أعقاب محاكمات جائرة بحق المتهمين، مشيرة إلى أن بعض من تم تنفيذ الحكم بحقهم كانوا أحداثا (أقل من 18 سنة) وقت اتهامهم بالجرائم المنسوبة إليهم، ما يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s