السعودية تنفّذ حكم الإعدام بحق 37 شخصاً 32 منهم على خلفية انتمائهم المذهبي

وزارة الداخلية السعودية تعلن تنفيذ حكم الإعدام بحق 37 سعودياً تتهمهم بـ “الإرهاب”، ومعلومات تفيد الميادين أن 32 من بين هؤلاء نفذ بهم حكم الإعدام على خلفية انتمائهم المذهبي، حيث أن معظمهم من أبناء المنطقة الشرقية في السعودية.

أعلنت وزارة الداخلية السعودية أنه تم تنفيذ أحكام بالإعدام بحق 37 سعوديًا متهماً بـ “الإرهاب”، على حد قولها.

وأفادت المعلومات بأنّ 32 منهم أعدموا على خلفية انتمائهم المذهبي، ومعظمهم من أبناء المنطقة الشرقية، بينهم رجال دين.

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف استغرب عدم سماع أي تعليق من الإدارة الأميركية على فصل رؤوس 37 رجلاً عن أجسادهم في السعودية.

وفي تغريدة له على تويتر قال ظريف إن العضویة في “فریق باء” الذي یضم جون بولتون ومحمد بن سلمان ومحمد بن زاید وبنيامين نتنیاهو تمنح الحصانة ضد ارتكاب أي جریمة.

وقال رئيس المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان علي الدبيسي في اتصال مع الميادين، إن حملة الإعدامات التي قامت بها السلطات السعودية اليوم هي الثانية في عهد الملك سلمان، وأن “الغالبية العظمى للذين أعدموا هم شيعة”.

ورأى الدبيسي أن الحكومة السعودية أثبتت بهذه الإعدامات أنها لا تتجاوب مع كل الدعوات للعدل والإنصاف، وأضاف “لا يوجد مؤشرات أن الحكومة السعودية ستكف عن هذه الجرائم”.

وكشف الدبيسي أن أهالي الذين أعدموا لم يكونوا على علم بهذه الأحكام وموعد تنفيذها.

الداخلية: الإعدامات جرت في 5 مناطق بحق من يتبنون الفكر الإرهابي
وأوضحت وزارة الداخلية السعودية أنّ عمليات الإعدام جرت في 5 مناطق مختلفة هي العاصمة الرياض ومكّة المكرمة والمدينة المنورة والقصيم والمنطقة الشرقية.

وقالت الداخلية السعودية في البيان إن “تنفيذ حكم القتل بحق الجناة لتبنيّهم الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد، والإخلال بالأمن، وإشاعة الفوضى، وإثارة الفتنة الطائفية، والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي ومهاجمة المقار الأمنية باستخدام القنابل المتفجرة، وقتل عدد من رجال الأمن غيلة، وخيانة الأمانة بالتعاون مع جهات معادية بما يضرّ بالمصالح العليا للبلاد”.

وأكدت الداخلية أن جميع من تمّت إدانتهم يحملون الجنسية السعودية.

الداخلية السعودية شددت في البيان على أنها “لن تتوانى عن ردع كل من تسوّل له نفسه المساس بأمنها واستقرارها ومواطنيها والمقيمين على أراضيها، وأنها ماضية بكل عزم وحزم في تحقيق العدالة بتنفيذ أحكام الشرع في كل من يتعدى حدود الله”، محذّرة في الوقت ذاته “كل من تسوّل له نفسه الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره”.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s