رجل أعمال إماراتي يغازل “إسرائيل” ويدعو إلى السلام معها

صراحةً وعلى الملأ، وبلا خجل وبدون مواربة، بل وبكل وقاحة، دعا رجل الأعمال الإماراتي، المقرب من ابوظبي خلف الحبتور، الدول الخليجية إلى السلام والتعاون مع “إسرائيل” اقتصاديا وزراعيا وعلميا ودفاعيا، زاعماً أن إيران هي العدو الأكبر للدول الخليجية.

وظهر الحبتور، في مقطع فيديو بثه عبر حسابه في موقع تويتر، موجها رسالة إلى الدول الخليجية معتقداً إن “إسرائيل” “دولة متقدمة علميا واقتصاديا وإلكترونيا، ولا توجد دولة بقوتها الاقتصادية وأمورها الأخرى في الوقت الحاضر”، وأضاف: “ماذا ننتظر.. إذا كانت مصر والأردن جيراننا متعاقدين معهم، فلماذا لا نعمل سلاما ونكون واضحين، بدلا من الاختباء وعدم الوضوح”.

وتوقع الحبتور، أن حديثه في هذا الأمر قد يعرضه “للسب والشتائم”، وتابع قوله: “هم أفضل من غيرهم، عدونا الأكبر هي إيران وليست “إسرائيل”، ولا داع للمجاملات والكذب على أنفسنا، حتى الفلسطينيين أكثر من مليونين منهم حصلوا على الجنسية الإسرائيلية”، على حد تعبيره.

وتلقى الحبتور سيلاً جارفاً من الردود الرافضة لفكرة التطبيع مع الكيان الصهيوني على حساب مصالح الشعب الفلسطيني، منها بناء المستوطنات واغتصاب الأراضي وإهانة الحرمات المقدسة، وهاجم مغردون خلف الحبتور، قائلين إنه يحاول إظهار حرصه على مستقبل الفلسطينيين والعرب، وهو يدعو إلى التطبيع بطريقة مذلّة مع “إسرائيل”.

من جانبه احتفى حساب “إسرائيل بالعربية” على “تويتر” بدعوة الحبتور وأعاد تغريدة الفيديو الذي نشره، حيث لا تعد هذه المرة الأولى التي يدعو فيها خلف الحبتور إلى التطبيع مع إسرائيل، على المستويات كافة.

وكان الحبتور قد أثار الجدل بتغريدة، مطلع مارس الماضي، عندما أشاد بما وصفه بـ”الديمقراطية الحقيقية” في “إسرائيل”، وذلك تعليقاً على تحقيق النائب العام الإسرائيلي في اتهامات بالفساد ضد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

جدير بالذكر أن تصريحات الحبتور تأتي متناغمة مع مواقف أبوظبي من دولة الاحتلال الإسرائيلي، إذ شهدت الفترة الأخيرة تبادلاً للزيارات بين مسؤولين في “تل أبيب” وأبوظبي.

وكانت قناة تلفزيونية إسرائيلية بثت تقريرا يلقي الضوء على مشاركة طيارين من القوات الجوية الإماراتية جنبا إلى جنب مع طيارين إسرائيليين في تدريبات جوية باليونان قبل أيام.

وتضمن التقرير مشاهد للطيارين الإماراتيين أثناء التدريبات، وحديثا لأحد الضباط الإسرائيليين المشاركين الذي قال إن الطيارين من الجانبين التقوا وتبادلوا المجاملات بشأن كفاءة كل منهم.

وفي سياق تلك المشاهد، يقول الصحفي الذي أعد التقرير متعجبا “من كان يصدق أن يأتي يوم يتدرب فيه الطيارون الإماراتيون جنبا إلى جنب مع طياري سلاح الجو الإسرائيلي على تشكيلات الطيران المختلفة؟”

ووفقا للمراسل العسكري للقناة الإسرائيلية 12 نير دبوري، فقد أقيمت هذه التدريبات الجوية العسكرية في قاعدة أندرافيدا اليونانية في الفترة بين 8 و12 أبريل الجاري، بمشاركة طيارين من اليونان والولايات المتحدة وإيطاليا وقبرص، بالإضافة إلى “إسرائيل” والإمارات.

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s