رجل يصاب بفشل كلوي بعد الإفراط في تناول فيتامين د

لا يتخيل الكثير من الناس أن الإفراط في الفيتامينات قد يدمر أجسادهم للأبد، وهو ما حدث لهذا الرجل الكندي بعد تناول 8 إلى 12 قطرة من فيتامين (د) المركز يوميا لمدة عامين ونصف، فأتلف المريض البالغ من العمر 54 عاما كليتيه عن غير قصد للأبد.

اتبع الرجل وصفة من شخص يدعي أنه يعالج بالطبيعة على نحو يتجاوز بكثير الجرعة اليومية الموصى بها، والآن استغرق الأمر سنة من العلاج حتى يعود دم المريض إلى طبيعته، في حين أن بعض الأعضاء لن تعود أبدا كما كانت.

ويشعر الأطباء الذين نشروا حالته في مجلة طبية بالقلق من احتمال وقوع آخرين في المصيدة ذاتها، حيث قالوا: “على المرضى والأطباء أن يكونوا على دراية أفضل بالمخاطر المتعلقة بالاستخدام غير المقيد لفيتامين (د)”.

وتسمم فيتامين (د) هو حالة نادرة ولكنها خطرة، وتحدث عادة بسبب جرعات كبيرة من المكملات الغذائي، وليس بسبب الطعام أو التعرض المفرط للشمس.

في هذه الحالة بالذات، ربما كان التعرض للشمس هو القشة التي قصمت ظهر البعير، فعند عودته إلى المنزل بعد قضاء عطلة كان الرجل ينام فيها تحت الشمس لـ8 ساعات أو أكثر، لاحظ طبيبه علامة مقلقة، فقد ارتفعت مستويات الكرياتين لدى المريض فجأة، وهو ما يشير إلى خلل في الكلى.

في البداية، اعتقد الطبيب أن مريضه كان يعاني ببساطة من ضربة الشمس والجفاف، ولكن حتى بعد إيقاف استخدام الأدوية الخافضة للضغط ومدر البول، استمرت مستويات الكرياتين لدى المريض في الارتفاع، فأحاله لأخصائي الكلى.

ولا ينصح الأطباء بزيادة الجرعة اليومية عن 1000 وحدة لعدة شهور، وقال الأخصائي بأسف: “لقد اعتقد أن الفيتامينات غير ضارة، كان يعتقد أنه كلما زاد تناوله، فستزيد قوة عظامه”.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s