المجلس العسكري السوداني يعلن إعفاء وزير الدفاع وإحالته للتقاعد

أعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم الأحد، إعفاء وزير الدفاع “عوض بن عوف” من الخدمة العسكرية وإحالته للتقاعد، مؤكدا أن حزب الرئيس المعزول “عمر البشير” (المؤتمر) لن يشارك في الحكومة المقبلة.

وقال الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني الفريق “ركن شمس الدين كباشي”، خلال مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، إنه تقرر أيضا إعفاء سفيري البلاد لدى واشنطن “محمد عطا”، ولدى المفوضية الأممية لحقوق الإنسان “مصطفى عثمان إسماعيل”.

من ناحية أخرى، أفاد المتحدث أنه تم تعيين الفريق أول “أبوبكر مصطفى” مديرا للمخابرات والأمن، مشيرا إلى أن هناك ترتيبات جارية حول جهاز الأمن والمخابرات.

وأوضح أنه تم إطلاق سراح ضباط من الجيش والشرطة والأمن كانوا قد انضموا للمحتجين في وقت سابق.

وأكد الناطق باسم المجلس العسكري الانتقالي أنه لن يتم فك اعتصام المواطنين بالقوة، لافتا إلى أن “تشكيل الحكومة المقبلة وتسمية رئيسها في ملعب قوى المعارضة”.

كما أكد الناطق أن حزب الرئيس المعزول “عمر البشير” (المؤتمر) لن يشارك في الحكومة المقبلة، لافتا إلى أنه “سيتم تشكيل لجنة لإدارة أصوله (الحزب)”.

غير أن الناطق باسم المجلس أشار إلى وجود ما وصفها بظواهر سلبية تهدد الأمن العام منها إغلاق الشوارع بالمتاريس، مؤكدا أن القوانين تكفل حرية التعبير لكنها لا تكفل الفوضى.

وذكر المتحدث أنه تم تقرر إعادة هيكلة مفوضية مكافحة الفساد ومباشرتها لعملها فورا، لافتا إلى أنه تم التحفظ على عدد من قادة النظام السابق المتورطين في الفساد.

وفيما يتعلق بالمواد الغذائية والوقود، قال الناطق إن موقف الإمداد للمواد الغذائية والبترول والوقود جيد ومؤمن حتى مايو/أيار 2019.

وأضاف: “بدأنا اتصالات منذ السبت مع قادة دول أبرزها السعودية والإمارات وقطر وإثيوبيا”.

وقال الناطق، إن المجلس سيعكف على دراسة الرؤى التي تأتي إليه من الأحزاب ثم يصدر بها وثيقة.

ومساء السبت، أدى أعضاء المجلس العسكري الانتقالي اليمين الدستورية، حسب التليفزيون الرسمي.

وأصدر المجلس مرسوما دستوريا بتعيين كل من “عبدالفتاح البرهان” رئيسا له، و”محمد حمدان دقلو (حميدتي)”، قائد قوات الدعم السريع، نائبا لرئيس المجلس.

كما شمل المرسوم تعيين أعضاء هم: “عمر زين العابدين، الطيب بابكر صلاح عبدالخالق، حلال الدين الشيخ، ياسر العطا، مصطفى محمد مصطفى، إبراهيم جابر، وشمس الدين الكباشي”.

والأعضاء الثمانية هم 6 من الجيش وعضو من الشرطة والثامن من المخابرات.

ولليوم التاسع على التوالي، يواصل آلاف السودانيين الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش، لـ”الحفاظ على مكتسب الثورة”، في ظل مخاوف من أن يلتف عليها الجيش كما حدث في دول عربية أخرى، وفقا للمحتجين.

وأعلنت قيادة الجيش، الخميس الماضي، عزل واعتقال الرئيس “عمر البشير”، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، تنديدا بالغلاء ثم طالبت بإسقاط النظام الحاكم منذ 30 عاما.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s