صحف غربية: الرياض مولت هجوم حفتر بمباركة فرنسية

قبل أيام من شن العقيد المتقاعد خليفة حفتر هجوما على العاصمة الليبية طرابلس، محاولا توحيد البلد المنقسم تحت حكمه، وعدته السعودية بعشرات الملايين من الدولارات للمساعدة في دفع ثمن العملية ، وفقا لمستشارين كبار في الحكومة السعودية -لم تمسهم-، كما نقلت “ستريت جورنال” الأميركية في تقريرا لها.

جاء العرض خلال زيارة حفتر للسعودية والتي كانت مجرد واحدة من عدة لقاءات عقدها مع شخصيات أجنبية في الأسابيع والأيام التي سبقت بدء هجومه في 4 أبريل.

وفي سياق متصل، كشفت صحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية عن زيارة قام بها إلى باريس مبعوثون من قبل خليفة حفتر بهدف الحصول على موافقة الإليزيه على الهجوم الذي تشنه قواته على العاصمة طرابلس، كما نقل موقع “الجزيرة نت”.

وجرت الزيارة -بحسب الصحيفة- الأسبوع الماضي على متن طائرة من طراز “فالكون” بعد ساعات من بدء الهجوم على طرابلس في 4 أبريل الجاري.

وقالت الصحيفة إنها استقت معلوماتها من خلال متابعة مسار الطائرة عبر موقع “فلايت رادار” الذي يتتبع حركة الطائرات المدنية والتجارية حول العالم.

وأضافت أنها تلقت لاحقا تأكيدات بشأن الزيارة من مصدر دبلوماسي -لم تسمه- في الإليزيه.

وأوضحت الصحيفة أن مبعوثي حفتر كانوا في باريس بعد ساعات قليلة من الإعلان عن بدء الهجوم على طرابلس، وأن طائرتهم غادرت مطار أورلي قبل فجر الجمعة متجهة إلى مدينة بنغازي، وقالت إن صدام نجل حفتر كان ضمن الوفد الزائر.

وحسب الصحيفة، فإن الوفد زار الاثنين الماضي على متن نفس الطائرة العاصمة الإيطالية روما، لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي بشأن هدنة محتملة في طرابلس.

وفي وقت سابق، نفت السلطات الفرنسية علمها المسبق بمخطط الهجوم على طرابلس، وأكدت أنه ليست لديها أي أجندة خفية في ليبيا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s