سعودي يفقد رضيعه الثاني بالمستشفى نفسها ويطالب بالتحقيق

استنجد مواطن سعودي بمديرية شؤون الصحة العامة بمحافظة بيشة، بعد وفاة رضيعه بمستشفى الملك عبدالله، متهما الفريق الطبي بالإهمال، وطالب بمنعه من السفر لحين انتهاء التحقيقات.

وبدأت صحة بيشة في التحقيق في شكوى المواطن “مبارك عايض القحطاني” الذي يتهم طاقماً طبياً بمستشفى الملك عبدالله باشر توليد زوجته بالتسبب في وفاة المولود؛ إثر إهمال ومماطلة وتأخر في إجراء جراحة لزوجته طبقا لشكواه.

كما اتهم الشاكي أيضا إدارة المستشفى بالمماطلة في تشكيل لجنة للتحقيق واتخاذ قرار بمنع الطاقم الطبي من السفر.

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن “القحطاني” أن زوجته كانت في شهرها التاسع وظلت تتابع حالتها بمستشفى الملك عبدالله في بيشة كل أسبوع، وقبل أيام من التوليد أكدت الطبيبة لزوجته (رفضت دخوله مع زوجته في العيادة) أن وضع الجنين طبيعي ولا خوف عليه”.

وبحسب “القحطاني”، ففي يوم الثلاثاء الماضي شعرت الزوجة بأعراض الولادة ونقلها إلى المستشفى ودخلت للولادة في الساعة السادسة صباحا.

وتابع “أجرى طبيب لا أعرف اسمه الكشف على زوجتي، وأكد أن الوضع مطمئن، علما بأنني طلبت منه إجراء عملية جراحية لاستخراج الجنين، خصوصا أنهم أبلغوني أثناء المراجعة بأن حجم الجنين كبير وهو ما أدى إلى وفاته، وأشرفت طبيبة أخرى على التوليد وأخرجت الجنين ميتا بعد ثلاث ساعات”.

وأرجع “القحطاني” سبب وفاة جنينه للتعامل العنيف من الطبيب مع الجنين، مضيفا أن إدارة المستشفى رفضت تزويده باسم الطبيب الذي أجرى عملية الولادة.

ولفت المواطن السعودي المكلوم أنه قبل نحو سبع سنوات سبق أن فقد مولوده في نفس المستشفى بسبب خطأ طبي، مطالبا بسرعة التحقيق في الواقعة بواسطة لجنة طبية مستقلة وبالتحفظ على ملف زوجته ومنع الطاقم الطبي من السفر لحين انتهاء التحقيق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s