انخفاض قياسي لقيمة الصفقات العقارية السكنية في السعودية

سجل القطاع العقاري السعودي انخفاضاً قياسياً في قيمة الصفقات العقارية السكنية خلال أسبوع قارب الـ25.5% حيث نالت النسبة الأكبر من إجمالي انخفاض قيمة القطاع بالكامل الذي لامس 770 مليون دولار بعد ارتفاع طارئ الأسبوع الماضي.

وبحسب المؤشرات العقارية، انخفضت كل الأنشطة بلا استثناء مع الاختلاف في نسبها، لكن هذا النزول يأتي امتداداً لما يحدث في السوق خلال السنوات الأربع الأخيرة حيث بدأت حركة السوق تسير بشكل عكسي لتحقق نزولاً متتالياً في قيمة وعدد الصفقات.

وألقت رسوم الأراضي وضريبة القيمة المضافة بظلالها على المشهد العقاري العام من ناحية القيمة والعرض والطلب، مدفوعة بالمستويات المنخفضة أيضاً في الطلب على القطاع التجاري منها، الذي طالما كان بعيداً عن الانخفاضات السوقية حتى بداية العام الماضي.

بدوره، قال المدير العام لشركة المدلول للتطوير العقاري “عبدالعزيز الشمري”، إن انخفاض قيمة الصفقات متناقص بشكل سنوي منذ عام 2014 الذي يعتبر الأقوى على الإطلاق خصوصاً في العقد الأخير، حيث إن الحديث عن انخفاض قيمة الصفقات لا يعتبر جديداً بل إنه متزايد من عام لآخر.

وأضاف “الشمري” أن السوق تشهد نزولاً ملحوظاً في الأسعار تماشياً مع الطلب لمستويات معقولة ومغرية، خصوصاً أن السوق بدأت فعلياً بدفع فواتير الرسوم.

وأشار إلى أن ما يميز العام الأخير أن هناك نزولا ملحوظا في القيمة رغم أنه غير مكافئ للانخفاض في الطلب، ما يوحي بأن هناك انخفاضات مقبلة في القيمة بعد أكبر سلسلة ارتفاعات شهدها القطاع العقاري السعودي، لافتاً إلى أن ما يحدث الآن ما هو إلا تصحيح للوضع العقاري الذي بدأت ملامح السيطرة عليه تتضح.

وشهد المتوسط الأسبوعي لقيمة الصفقات العقارية للفيلات السكنية خلال العام الجاري انخفاضا، مقارنة بالمتوسط نفسه للعام الماضي وصلت نسبته إلى 18.3%، وتزامن مع نسبة انخفاض ملموسة في متوسط الأسعار السوقية للفيلات السكنية خلال الـ12 شهرا الماضية وصل إلى 10.3%، وتسجيلها لانخفاض أكبر، مقارنة بمتوسط أسعارها خلال الربع الأول من 2019 مع الربع نفسه من العام الماضي، وصلت نسبته إلى 12.6%.

وسجلت السوق العقارية المحلية بنهاية تعاملاتها للأسبوع الماضي انخفاضا في إجمالي قيمة صفقاتها الأسبوعية بلغت نسبته 17.9%، مقارنة بنسبة ارتفاع خلال الأسبوع الأسبق بنحو 25.9%.

واستقر إجمالي قيمة الصفقات العقارية مع نهاية الأسبوع الـ11 من العام الجاري عند مستوى 1.1 مليار دولار، مقارنة بمستواها الأسبق عند مستوى 1.25 مليار دولار.

وسجل متوسط الأسعار منذ بداية العام، انخفاضا سنويا لمتوسط سعر الشقق السكنية بنسبة 11.7% ثم انخفاضا سنويا لمتوسط الأسعار السوقية للفيلات السكنية بنسبة 10.3%، بينما سجل متوسط السعر السوقي للمتر المربع للأرض السكنية ارتفاعا سنويا بنسبة 6.5%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s