في غارة جوية أمريكية.. مقتل 10 أطفال من أسرة واحدة بأفغانستان

أكدت البعثة الأممية بأفغانستان، اليوم الاثنين، مقتل عشرة أطفال من أسرة واحدة، في ضربة جوية أمريكية بأفغانستان، إضافة إلى ثلاثة مدنيين آخرين.

ونفذت الولايات المتحدة الضربة الجوية قبل، في إطار معركة بين حركة طالبان وكل من القوات الأفغانية والأمريكية، دامت نحو 30 ساعة بإقليم قندوز في شمالي أفغانستان.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للمساعدة بأفغانستان، ضمن معلومات أولية عن الواقعة، إن الأطفال وأُسرهم نزحوا بسبب القتال في مناطق أخرى من البلاد.

وأضافت البعثة في بيان، أنها تتحقق من أن كل المدنيين الذين سقطوا، وعددهم 13، لقوا حتفهم وقت الضربة الجوية، وفقاً لـ”رويترز”.

ونقل عشرات المدنيين جثث القتلى على ظهر شاحنة إلى مدينة قندوز؛ تعبيراً عن احتجاجهم.

وشهدت ولاية قندوز احتجاجات شعبية غاضبة، وشيّع سكان الولاية جثامين المدنيين، السبت الماضي، وردّدوا شعارات مناهضة للقوات الأمريكية بالبلاد.

واعترفت بالعملية الحكومة الأفغانية و”الناتو”، الذي تشكل واشنطن قوامه الرئيس في كابل، ولفتا إلى وقوع قتلى من “طالبان”، دون الاعتراف بالضحايا المدنيين.

ووقع الحادث في الوقت الذي تتبادل فيه كل من القوات الأفغانية وقوات حركة طالبان الزعم بأنها كبّدت الطرف الآخر خسائر جسيمة في اثنين من معاقل الحركة: قندوز وهلمند.

وذكرت الأمم المتحدة، بتقرير نُشر في فبراير، أن عددًا قياسيًا من المدنيين الأفغان قُتلوا العام الماضي، مع ازدياد الضربات الجوية والتفجيرات الانتحارية. وتزايد عدد الضحايا من الأطفال سنويًا منذ 2014.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s