السماح للأجانب بامتلاك 49% من أسهم 167 شركة سعودية

سمحت 167 شركة سعودية من الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية “تداول” للمستثمرين الأجانب بامتلاك 49% من حصصها كحد أقصى.

لكنه في الوقت ذاته يحظر على الأجانب التملك في 7 شركات وصناديق عقارية متداولة، فيما سمحت لهم شركتان فقط بتملك حصص تصل إلى 60%/ وفقا إلى الأنظمة الأساسية للشركات السعودية المدرج بياناتها في “تداول” (البورصة السعودية).

ويأتي الإعلان عن ذلك مع بدء تنفيذ المرحلة الأولى من عمليات انضمام السعودية للمؤشرين العالميين “فوتسي راسل”، و”إس آند بي داو جونز” للأسواق الناشئة، الإثنين الماضي.

ويأمل اقتصاديون سعوديون أن تؤدي تلك الخطوة إلى لتدفقات أجنبية بمليارات الدولارات، وفقا لصحيفة “الاقتصادية”.

وتشمل حصة المستثمر الأجنبي في الأسهم السعودية كلا من الشركاء الأجانب الاستراتيجيين في الشركات، واتفاقيات المبادلة، والمستثمرين المقيمين، والمؤسسات الأجنبية المؤهلة، وأخيرا المحافظ المدارة.

وكشفت الصحيفة أن الشركات والصناديق العقارية المتداولة السبعة التي تحظر تملك الأجانب هي: “البحري”، “مدينة المعرفة”، “جبل عمر”، “مكة”، “طيبة”، وصندوقا “جدوى ريت الحرمين” و”مشاعر ريت” العقاريان المتداولان.

وتشير هذه الشركات الـ7 إلى أنه يمنع تملك المستثمرين الأجانب آليا في النظام، وحيث إن أي ملكية سابقة للمستثمرين الأجانب في الشركة حدثت قبل إفصاح الشركة عن قيود ملكية المستثمرين الأجانب الواردة في نظامها الأساسي، فبالتالي قد يكون للأجانب حصص ضئيلة في هذه الشركات سابقا.

أما الشركتان اللتان تسمحان بتملك الأجانب حتى 60% فيهما فهما شركة أليانز إس إف، وشركة بوبا العربية.

وفيما يخص الصناديق العقارية المتداولة، منها صندوقا “جدوى ريت” الحرمين و”مشاعر ريت” يحظران تملك الأجانب فيهما، فيما صندوق ميفك ريت يسمح للأجانب بتملك 49%.

وتم تنفيذ المرحلة الأولى من عمليات الانضمام للمؤشرين العالميين “فوتسي راسل” (FTSE Russell)، و”إس آند بي داو جونز” (S&P DJI) للأسواق الناشئة، الإثنين الماضي، وذلك بحسب أسعار الإقفال الخميس 14 مارس/آذار 2019.

وبناء على ما أعلنته “فوتسي راسل” ضمن خطة انضمام السوق المالية السعودية لمؤشرات الأسواق الناشئة، تم تنفيذ المرحلة الأولى من المراحل الخمس وستمثل المرحلة الأولى 10% من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية.

كما تم انضمام السوق المالية السعودية لمؤشر “إس آند بي داو جونز” (S&P DJI)، على مرحلتين، وفق ما أعلنته سابقا، حيث سيتم تنفيذ المرحلة الأولى بنسبة 50% من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية.

وكانت السعودية قد سمحت للمستثمرين الأجانب المؤهلين بالدخول في السوق المالية السعودية في يونيو/حزيران 2015، وذلك بهدف توسيع قاعدة الاستثمار الأجنبي في السوق المالية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s